ads
ads
2015-05-18

«بلدية القطيف» تطلق الحملة الصحية «ريادة»


أحالت بلدية محافظة القطيف 20 مطعماً إلى التأهيل، وفرضت غرامات مالية تقدر بنحو 105 آلاف ريال، وإتلاف 117 كيلو من اللحوم، وذلك في اليوم الأول من تدشين المرحلة الثانية من حملتها الرقابية الصحية «ريادة»، على المنشآت الغذائية في مدن وقرى المحافظة كافة، تزامناً مع دخول فصل الصيف وفقاً لبرنامجها السنوي المعتمد.
ووجّه رئيس البلدية المهندس زياد مغربل البلديات التابعة والإدارات المسؤولة، بتكثيف أعمال الرقابة الصحية على الأغذية، وزيادة الأداء الرقابي في مجال الصحة العامة، وتفعيل آليات التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة بالرقابة على الأغذية، والاستفادة من مختبر الأمانة في إحكام الرقابة الصحية على المنشآت الغذائية واستخدام التقنيات الحديثة في ضبط المخالفات.
وأوضح مغربل أنه تمت خلال الحملة زيارة 36 مطعماً، و16 بقالة و45 صالون حلاقة في بلدتي العوامية والقديح، وشارك في الحملة 31 طبيباً ومراقباً ومساعد طبيب. فيما تم عمل خطة لزيارة جميع بلدات وقرى القطيف، وتأتي من خلال مسح شامل لجميع المنشآت الغذائية في الأفرع، داعياً المواطنين إلى التعاون مع المراقبين الصحيين.
وأشار إلى أن البلدية تهدف إلى وقاية المستهلكين من حالات التسمم الغذائي، وحمايتهم من الأمراض التي تنتقل من طريق تناول الغذاء غير الآمن، وحرصاً منها على تأمين الغذاء السليم المعروض بطريقة صحيحة لحماية المستهلكين، إضافة إلى منع إزالة أو طمس معالم البطاقات الغذائية، بغرض إخفاء معلومات مهمة وضرورية لعلاقتها بالصحة العامة والحماية من الاحتيال أو التضليل. وذلك من خلال تشديد الرقابة الصحية على المطاعم ومنشآت بيع المواد الغذائية، والتأكد من مدى تطبيق الاشتراطات الصحية وسلامة الأغذية وطريقة تغليفها وتداولها بطريقة صحيحة، ومتابعة العمالة ومدى تطبيق الاشتراطات الصحية من ناحية ممارسة العمل والنظافة الشخصية وسريان الشهادات الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى