ads
ads
2015-05-30

وزير الصحة: معالجة المصابين في الخارج إذ تطلب ذلك

الدمام – فوزان آل يتيم

أعلن وزير الصحة المهندس خالد الفالح أن الوزارة ستقوم بعمل اللازم تجاه أي ‏حالة تحتاج للعلاج خارج المملكة. ‏
وقال الفالح خلال زيارته القديح أمس للعزاء في شهداء الحادث الإرهابي إن وزارة الصحة استنفرت وأنقذت المصابين، وأضاف: «الشهداء إن شاء الله في ‏جنة النعيم ذهبوا لدار أفضل من دارهم وندعو لهم بالمغفرة ولأهلهم بالسلوان». وأوضح أن هذا الحادث ‏المؤسف يدمي قلب كل مواطن سعودي و «أنا أتكلم عن القاصي ‏والداني، وبعض الشهداء -مع الأسف- والجرحى من أبناء شركة ‏أرامكو السعودية وعرفناهم وتواصلنا مع ذويهم وهم جزء من النسيج ‏الوطني القوي الباهي، ولن يستطيع الإرهابيون الذين ‏أرادوا زرع بذور الفتنة بين أطياف وطوائف أبناء الوطن من ‏خلال هذا العمل الإجرامي الأثيم، لكن الله سيرد كيدهم في ‏نحورهم وستمضي مملكتنا إلى الأمام وسيمضي شعبنا متلاحماً». ويكمل الفالح بقوله «الشيء الذي نطمئن منه جميعاً كمواطنين أن ‏الحكومة بكافة قواها قد استنفرت وسمعنا من ولي ‏العهد للأهالي ومن خادم الحرمين الشريفين شخصياً إصرار ‏الدولة على قطع أيادي الإرهابيين بكل حزم».‏

 

.. وعبيدان يسلمه كشفاً بالحالات التي تحتاج إلى العلاج في أرامكو

الدمام – فوزان آل يتيم

كشف الدكتور عبدالله عبيدان عضو اللجنة الطبية المتابعة للحالات المصابة في حادثة تفجير ‏مسجد الإمام علي في القديح بالقطيف واستشاري ‏الأطفال ورئيس العناية المركزة للأطفال في مستشفى القطيف ‏المركزي، عن تسليم اللجنة وزير الصحة المهندس خالد الفالح مجموعة طلبات تتعلق ‏بالحالات الحرجة والاحتياجات التي يعاني ‏مستشفى القطيف المركزي من نقصانها.‏
وزودت اللجنة وزير الصحة بكشف بأسماء المصابين جميعاً وهم 111 ‏مصاباً بينهم «5 حالات في العناية المركزة، و10 ‏أشخاص بحاجة إلى عناية متقدمة ويجب نقلهم لمستشفيات أكثر ‏تطوراً، وأخَوَان يحتاجان إلى عناية».‏
وحول مستشفى القطيف المركزي، ذكر الدكتور العبيدان أن «المستشفى يعاني نقصاً في الكوادر الاستشارية ‏والكوادر التمريضية والإدارية وبعض التجهيزات، رغم أنه يخدم قطاعاً كبيراً من الخفجي شمالاً ‏إلى الأحساء جنوباً، بل وتأتينا حالات أخرى من حفر الباطن».
وأشار إلى أن اللجنة طلبت من الوزير التدخل وتحويل بعض الحالات لمستشفى أرامكو في الظهران بدلاً ‏من تحويلها للرياض أو مناطق بعيدة، نظراً للإمكانات المتوفرة فيها، وقال «إن أرامكو استقبلت بعض الحالات ولكنها ‏تباطأت في قبول البقية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى