وطن
2013-12-02

رجل أعمال يهب مستوصفاً بكامل تجهيزاته لجمعية خيرية في القطيف

القطيف – ماجد الشبركة

فاجأ رجل الأعمال المعروف سعيد عبدالكريم الخباز، جمعية البر الخيرية في بلدة سنابس بمحافظة القطيف، بإعلانه عن تبرعه بمستوصف بكامل تجهيزاته وطاقمه، ونقل ملكيته فوراً للجمعية، في خطوة اعتبرها الجميع مثالاً يحتذى به في الحس الاجتماعي ومواساة الطبقة المحتاجة ودعم الجمعيات والمؤسسات الخيرية.

سعيد الخباز
سعيد الخباز

وأوضح عضو جمعية البر في سنابس مهدي أحمد الدرورة أنه تلقى اتصالاً من الخباز، وعرض عليه بشكل مفاجئ ودون مقدمات الفكرة، وتم بعدها تشكيل لجنة متخصصة لدراسة هذا الطلب، وبعد عدة جلسات تم تسلم المستوصف بالكامل يوم أمس، وبدأت رسمياً عمليات نقل الملكية بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية.
ووصف الدرورة هذه البادرة من الخباز بالإنسانية والرائعة والعمل العظيم الذي لا يصدر إلا من أصحاب النفوس الطيبة التي تعودت على العطاء والجود، لافتاً إلى أن هذا العطاء سيحدث نقلة نوعية ستساهم في رفع المعاناة عن أهالي المنطقة.
وأشار إلى أن المستوصف يتكون من مبنى خمسة أدوار، وأكثر من عشر عيادات بينها عيادتان للأسنان وعيادة أنف وأذن وحنجرة وعيادتان للباطنية وعيادة جلدية، وعيادة أمراض صدرية وعيادة عظام وعيادة طب عام، وقسم للطوارئ وقسم للأشعة، ومختبر، وقسم ولادة وأطفال، مع طاقم طبي وإداري يتجاوز عدده الستين فرداً من الجنسين وسيارتي إسعاف.
يذكر أن الخباز من مواليد جزيرة تاروت عام 1373هـ، ويعتبر من الشخصيات التي تحمل تاريخاً مهنياً واجتماعياً حافلاً بالإنجازات والنجاحات الفريدة. فعلى الصعيد المهني التحق بشركة أرامكو عام 1970 م ضمن أول برنامج للتدرج تطلقه أرامكو ليكمل فيها تعليمه الثانوي بما يعادل الثانوية الأمريكية، وابتعثته أرامكو للولايات المتحدة الأمريكية عام 1976م لدراسة الهندسة الميكانيكية، ولكن عشقه لتطوير القدرة الإنسانية دفعه للحصول أيضاً على بكالوريوس علوم في إدارة الموارد البشرية من جامعة ولاية أريزونا. ليعود إلى أرامكو مستشاراً في شئون الموظفين عام 1980م كان خلالها الوحيد في الشركة المتخصص في مجاله. كما تقلد عدة مناصب أبرزها رئيس وحدة شؤون الموظفين في أرامكو عام 1983م ليكون أصغر رئيس وحدة شؤون موظفين في تاريخ أرامكو آنذاك، وأنهى مشواره كمدير إدارة التدريب الأكاديمي في الوكالة عام 1998م، لينهي مشواره الحافل في أرامكو بالتقاعد المبكر عام 1999م بعد خدمة استمرت قرابة الثلاثين عاماً. إضافة إلى هذا المشوار المهني الحافل، فإنه كان رئيس مؤتمر الشرق الأوسط لإدارة الموارد البشرية في البحرين أعوام 96 و97 و98م، واستقبل خلالها شخصيات قيادية عالمية، أبرزهم الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان، ورئيس موظفي البيت الأبيض الأسبق جون سنونو. وعلى المستوى الاجتماعي، فالخباز أحد قادة العطاء الذين تجاوزوا المناطقية، حيث امتدت يده البيضاء لأبناء وطنه في محافظة القطيف وخارجها، وهو مؤسس جائزة القطيف للإنجاز التي انطلقت قبل أكثر من أربعة أعوام، التي تعنى بالتعريف وتكريم وتحفيز الشباب الوطني المنجز.

ومن الخارج        (تصوير: علي العبندي)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى