وطن
2013-12-02

سيهات : طفح مياه الأمطار والمجاري تقتل سكان حي الخصاب

عبدالواحد محفوظ - خليج سيهات

يشكو سكان حي الخصاب، من طفح مياه الامطار والمجاري التي شكلت مستنقعات وحفراً، أصبحت بؤراً للذباب والبعوض، تهدد بكوارث صحية و بيئية بخلاف الروائح الكريهة والترسبات التي بلا شك تسبب النجاسة.
وقال عدد من أهالي الحي لـ«خليج سيهات» إن السبب في المشكلة، هو وجود عيوب في توصيلات شبكة الصرف الصحي. وطفحت مياه الصرف وسط الطريق وداخل الحي، لتصبح بمثابة الكابوس نتيجة البطء في تنفيذ مشاريع الصرف الصحي، وقامت البلدية بحل مؤقت بجلب ماطور صرف المياه .
واستمع «خليج سيهات» إلى شكاوى عدد من المواطنين: فقال ياسر محفوظ منذ ما يقارب سنتين تم مد مواسير من هذه البقعة وحتى أحد السدود في المزارع مروراً بحي الطف وبمجرد كثرة المياه فترة الامطار او في الايام العادية يتم تشغيل هذا الماطور، هذه من ناحية اما في الايام العادية و عند طفح مياه السد فإنها ترجع بشكل عكسي الينا هنا هذا ناهيك عن طفح المجاري مما يسبب روائح كريهه ونجاسة أمام وداخل البيوت.
واكد ياسر انه خلال الاسبوعين الماضيين خلال فترة الأمطار لم يشاهد أي سيارة شفط للمياه بل كان الاعتماد على هذا الماطور.
وقال السيد هاشم السيد حسن السيهاتي عن معانتهم من جراء الطفح اولاً الماطور وجوده مثل عدمه من حيث الصوت فنحن في بيوتنا للراحة ولكن صوته يسبب لنا ازعاج دائم، ولا يتم تشغيله الا اثناء الفيضان من جراء الامطار والمجاري، كذلك الملاحظ انه لا يوجد بهذا الماطور «جيك ولف» حيث يسحب من جهة ويأتي اليك من جهة اخرى وكانه يعمل حركة دوران ذاتي.

 

التقرير المصور :

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى