وطن
2015-07-04

سماحة الشيخ البيات: المجلس البلدي لا بد أن يكون فاعلاً لمستقبل القطيف

أماني مهدي - خليج سيهات

انتقد سماحة الشيخ حسين البيات المجلس البلدي والعجز الذي يعانيه تجاه مستقبل القطيف وقضاياها.
ووجه سماحته نداء لجميع المتخصصين بضرورة الاتفاق على إدخال الكفاءات ذات الخبرة العملية لتحقيق انجازات مستقبلية ملموسة للقطيف، مضيفاً بأن القطيف تعاني ضعفاً في بنيتها التحتية، وضعف في الميزانية لا تفي بعشر حاجاتها إن نفذت، إلى جانب تعطيل مشروعات حيوية ومؤثرة، مايجعل المسؤولين يرحلونها للسنوات التالية، قائلاً ” لا يصح تعطيلها بهذا الشكل “.
ولفت سماحته إلى أن من تلك المشروعات سفلتة طريق الهدلة مسبباً اختناقات مرورية، وجسر الكورنيش المعطل دون مبررات مقنعة، مضيفاً أن مايدعو للأسف ان يستمر سفلتة طريق الهدلة كل هذه الفترة بينما جسر حيوي انشأته شركة ارامكو السعودية لم يستغرق ربع هذه الفترة مما يعني ان هناك خلالا يجب ان يبادر المسؤولون الى حله.
وطالب سماحته ذوو الخبرة والكفاءة الساعين لتحقيق شيء للقطيف بخوض انتخابات المجلس البلدي، وطرح بمبادرات خارج إطار المجلس والوصول للوزير قبل الوزارة لتحقيق شيء من الواقع للقطيف.
وقال بأن الحل الافضل لأي مجلس لتحقيق شيء هو توسيع صلاحياته واعطاءه صلاحية مراقبة سير اعمال البلدية، تمكنه من اقالة ادارة البلدية ورئيسها ان لم يستطع ان ينجز في الفترة المحدد فالدور الرقابي دون الاجرائي لن يفيد كثيرا.

تعليق واحد

  1. كلام كبير لسماحة الشيخ حسين ولي الملاحظات الاتية
    – للاسف المجلس هو للواجاهة لا للعمل
    – اعارض دخول المراة مطلقا وهذا سيدخله السجالات القادمة ومن سيدخل معروفون
    – البلدية لن تقدم اي مشروع لمصلحة الناس ففاقد الشيء لا يعطيه

    اتفق مع سماحة الشيخ في اهمية ان يتقدم المخلصون والعمل خارج بكل ما اوتوا لاجل صنع مشروع واحد حيوي للقطيف ولن يعملوا فالقطيفيون اعجز من ان ينجزوا
    والسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى