ads
ads
ads
ads
وطن
2015-07-22

بالصور.. قهوة «سبع البحر» تعيد زوار مهرجان «واحتنا فرحانة» لعصر الطيبين

عبدالواحد محفوظ-خليج سيهات

للطراز الشعبي لذة خاصة ولأدراكها لهذه الجزئية قامت إدارة مهرجان «واحتنا فرحانة» بأنشاء قهوة «سبع البحر» روح البيت القطيفي بجلساته الشعبية وبما يقدمه من أصناف شعبية متنوعة كالقهوة والشاي والمأكولات الشعبية.

استلهمت قهوة «سبع البحر» تراث الأجداد وأعادت رسمه للأحفاد بكل تفاصيله في مهرجان «واحتنا فرحانة» استخدمت فيها الخامات الطبيعية من  سعف النخيل وطين الآجر ورسمت تصاميمها بشكل مشابه تماما لما كان عليه سابقا القهاوي الشعبية بمحافظة القطيف

وتعدّ قهوة «سبع البحر»، لما تقدّمه من أصالة وتراث متخذّين ثقافة القطيف البحرية ركنًا مهمًا من أركانها، ويرجع اسمها إلى البحّار أبًا عن جد فقد كان يلّقب بـ «سبع البحر».

وأمتازت القهوة الشعبية لهذا العام بمساحتها الكبيرة والتكييف وتقديم بعض المشروبات إضافة للشاي والقهوة.

ومن ضمن الفعاليات التي تقام في القهوة مشاركات شعرية شعبية، وإلقاء مواويل من نهّام عمل في البحر، واستضافات لمؤرخين يتحدثون للجميع في جلسات ودية بعيدة عن التكلّف يستمتع بها روادها.

يذكر بان الزائر للقهوة سيلاحظ ما تبرزه من تراث وكأنه انتقل إلى عام آخر. فكل عناصر القهوة القديمة تدل على ذلك، ابتداءً من العاملين فيها الذين عاصروا تلك الفترة وعملوا في قواهي المنطقة، وانتهاءً بالإكسسوارات كالفوانيس والدلال والفناجين والكراسي المعتقة وملابس «القهوجي»، فكلّ شيء تم اختياره بعانية لإظهار المكان بشكل جذاب.

ALI_6634 ALI_6633 ALI_6632 ALI_6631 ALI_6630

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى