ads
ads
2015-08-03

حرمان سيدات التوظيف الوهمي من دعم الموارد البشرية 5 سنوات

صالح الزهراني (جدة)

أكدت وزارة العمل حرمان السيدات المتواطئات في التوظيف الوهمي بالقطاع الخاص من دعم صندوق الموارد البشرية لمدة تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات، فيما ستحرم المنشآت من الحصول على تأشيرات أو نقل الخدمات لمدة من 3 إلى 5 سنوات، فضلا عن حجب دعم صندوق لمدة مماثلة.

وأشارت الوزارة في تقريرها الصادر مؤخرا عن عمل المرأة، إلى أن الصندوق يساهم في دعم المرأة عن بعد والأشخاص ذوي الإعاقة لمدة 24 شهرا بنسبة 50 % من الراتب وبما لايتجاوز 2000 ريال شهريا للموظفة الواحدة، ويساهم الصندوق في دعم راتب الموظفة في النطاقين الأخضر والبلاتيني لمدة تصل إلى 4 سنوات، مع رفع سقف الدعم للراتب الشهري إلى 4 آلاف ريال شهريا تتناقص بشكل سنوي، ويتناقص الدعم في البلاتيني من 4 آلاف ريال في العام الأول إلى ثلاثة آلاف في الثاني، وألفين في العام الثالث وألف ريال في العام الرابع، أما بالنسبة للنطاق الأخطر فيبدأ الدعم بثلاثة آلاف ريال ثم ألفين ريال وألف في العام الثالث فقط، وأشار التقرير إلى تحديد الوزارة 20 ساعة عمل أسبوعيا لتوظيف المرأة بدوام جزئي في القطاع الخاص وبحد أقصى 24 ساعة. ويشترط لاحتساب المرأة العاملة عن بعد ضمن نسبة التوطين ألا يقل عمرها عن 20 سنة ولا يزيد على 35 سنة وأن تكون مسجلة في التأمينات.
من جهة أخرى، حذرت وزارة العمل المواطنين وعملاء الوزارة من التعامل مع مكاتب الاستقدام غير المرخصة لها وغير المسجلة في موقع «مساند»، الخاص باستقدام العمالة المنزلية.
أوضح ذلك أمس مدير عام فرع وزارة العمل بمنطقه مكة المكرمة عبدالله العليان، الذي بين أن وزارة العمل أطلقت موقع «مساند» الخاص بإصدار تأشيرات العمالة المنزلية إلكترونيا، والهادف لتسهيل وتسريع الإجراءات، وتقليص المعاملات الورقية والحصول على الخدمات بكل يسر وسهولة وشفافية وإتقان، وعدم مراجعة مكاتب الاستقدام ومكاتب فروع الوزارة، حاثا الجميع على التعامل مع مكاتب الاستقدام المرخصة التي يمكن معرفتها من خلال زيارة موقع «مساند» الإلكتروني الخاص باستقدام العمالية المنزلية وذلك حفاظا على حقوقهم.
وأفاد العليان أن مكاتب فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة هيأت مكاتبها وصالات خدمة العملاء بجميع الخدمات الإلكترونية مع موظفي خدمة العملاء، لتقديم الخدمات لجميع العملاء الذين يراجعون المكاتب، داعيا جميع العملاء إلى الحفاظ على سرية البيانات الخاصة بهم، وعدم فتح المجال للتلاعب واستغلال ذلك من قبل الغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى