ads
ads
2015-08-08

طرق الشرقية : فتح الطريق الرابط مع عمان نهاية العام

محمد العويس - الأحساء

علنت الادارة العامة للطرق والنقل بالمنطقة الشرقية عن توقعات بافتتاح مشروع الطريق الرابط بين المملكة والمنفذ الحدودي مع سلطنة عمان، وفتح الحركة المرورية نهاية هذا العام 1436هـ إن شاء الله.

وقال مدير عام الادارة المكلف المهندس أحمد بن مهدي اليامي لـ “اليوم”: إن مشروع الطريق المؤدي الى المنفذ الحدودي مع سلطنة عمان بالمنطقة الشرقية يشمل “الجزء الأخير” من تنفيذه طريقا بطول 235 إلى 275 كم بدلا من 190 كم، بحارتي مرور بعرض 3,57م مع الاكتاف الاسفلتية بعرض 2,5م من كل جهة، بالإضافة الى حارة مرور إضافية في المناطق ذات الميول الراسية الخاصة.

وأوضح أن الطريق يبدأ من طريق حرض – البطحاء بمسافة 25كم قبل منفذ البطحاء مع دولة الامارات العربية المتحدة، والطول الكلي للطريق يبدأ من طريق البطحاء – حرض وحتى منفذ ام الزمول عند الحدود مع سلطنة عمان (564,5) كم.

وبين أن الجزء الاول من الطريق بدأ من المحطة (0+000) الى المحطة (319+000)، أي بطول (319) كم، كما تم انشاؤه بعرض (7,3)م، وقد تم الانتهاء من تنفيذ هذا الجزء وتقوم الوزارة حاليا بتنفيذ اكتاف اسفلتية بعرض (2,5)م من كل جانب ليصبح عرض طبقة الاسفلت النهائية (12,5)م.

وتابع اليامي: أما الجزء الاخير المتميز بجبال من الكثبان الرملية المتحركة والعالية الارتفاع البالغ طوله ( 235,5) كم، فقد تم تنفيذه كاملا بحارتي المرور والأكتاف الجانبية وبعرض طبقة الاسفلت (12,5) م مع تزويد الطريق في المناطق ذات الميول الخاصة بحارة مرور اضافية للشاحنات وبعرض (3.75)م، ليصبح العرض الكلي للطريق عند هذه المناطق (16,25)م، وهذا المسرب الاضافي فقط للشاحنات حتى لا تعيق حركة المرور في الميول الرأسية العالية وبلغت مجموع اطوال هذا المسرب (55) كم.

وأكد ان الوزارة راعت في تصميم هذا الطريق ان يكون تصميما هندسيا متميزا يتناسب مع طبيعة وتضاريس منطقة الربع الخالي التي يمر بها مسار المشروع، فقد اعتمدت اعلى المقاييس الهندسية في اختبار المساقط الافقية والرأسية لتأمين اعلى درجات السلامة لمستخدمي الطريق، كما انها تفادت القطع في مناطق الرمال حتى يتم تخفيف تجمع الرمال المتحركة على الطريق، وتقليل تأثيرها على المستخدمين – لا قدر الله – مما ادى الى تنفيذ كميات كبيرة من الردم الرملي بلغت ما يزيد على 140 مليون متر مكعب، بينما القطع كان في حدود ضيقة ومحدودة جدا ووصلت ارتفاعات الردم في الجزء الاخير من المشروع الى ما يزيد على 70م، موضحا ان التصميم المعتمد للمشروع هو طريق مزدوج ينفذ على مراحل وتم الآن تنفيذ الجهة اليسرى من الازدواج كمرحلة أولى.

وأشار مدير طرق الشرقية المكلف إلى أن الوزارة قامت بتنفيذ كل وسائل السلامة على الطريق، حيث قامت بتركيب كيابل رباعية الاسلاك عالية الشد على جانبي الطريق في مناطق الردم العالي لتأمين السلامة لمستخدمي الطريق مزودة بعواكس ليلية وكذلك الدهانات الارضية الثيرموبلاستيكية والعواكس (عيون القطط) لتسهيل وتأمين سلامة مستخدمي الطريق، كما تم تزويد الطريق بكافة الاشارات التحذيرية بما فيها حالات الضباب ومناطق الزحف وكذلك الاشارات الارشادية.

كما تم تنفيذ مواقف للسيارات في الجزء الأخير من الطريق على الجانبين حسب النموذج المعتمد بالوزارة، وجزء مخصص للشاحنات وجزء مخصص للسيارات الصغيرة لتكون مناطق استراحة للمسافرين.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى