ads
ads
2015-08-16

“أميرة التراث” تستضيف وحدة تراث واحتنا فرحانة

اللجنة الإعلامية – مهرجان القطيف

زار أعضاء و متطوعي وحدة التراث التابعة لمهرجان القطيف “واحتنا فرحانة 6 ”  متحف السيدة منيرة السناني (أم سامر الأشقر) بمدينة الخبر ، و ذلك بيوم السبت 15/08/2015.

وأستقبلت السيدة السناني أعضاء وحدة التراث ومتطوعي الوحدة واستعرضت بعض من مقتنياتها التراثية النادرة والثمينة والتي عملت على جمعها على مدى الـ 35 سنة الماضية.

وأوضحت السناني بأنها قد بدأت بجمع القطع الفنية بوقت متأخر ، حيث حصلت على أول قطعها نادرة  حصلت عليها من أحد الأقارب ، والتي أهداها إياها ، لتبدأ مشوار جمع القطع عن طريق شرائها والبحث عنها بأماكن بيع المقتنيات التراثية من داخل و خارج المملكة العربية السعودية.

وقسمت الأشقر منزلها ليكون متحف متكامل ، مقسم إلى أربعة أقسام ، حيث أحتوت مقدمة المنزل على زينة إسلامية و زخارف الإسلامية وآيات قرآنية ، يتوسطها “كسوة الكعبة المشرفة” التي تعتبرها الأشقر من أثمن و أشرف ما اقتنته لمتحفها.

يأتي بعد ذلك قسم المجلس الذي يضم الأدوات التراثية المستخدمة للصيد ، والآلات الموسيقية ، وأدوات الطعام ، وبعض الوثائق و المراسلات و المكاتبات العامة التي ترجع بتاريخها لبداية الدولة السعودية وعن بدايات المجتمع السعودي.

وكما كان هناك قسم ثالث لتراث المنطقة الشرقية ، حيث خصصت التراثية الأشقر غرفة لتراث المنطقة الشرقية تحاكي التفاصيل المعمول بها بعرف أهل المنطقة والتي كانت تستخدم في منطقة القطيف أيضاً من مرايا ، وبيض النعام ، والدواشق ، وطريقة صبغ الجدار ، والصندوق المبوت ، وأدوات الزينة النسائية.

واستعرضت أم سامر في قسمها الرابع الذي تشبهه ببساط الريح ، لما يحمل من عبق التراث برائحته المعتقه ، فجعلت منه مكان يتشارك فيه الموروث الثقافي الشعبي السعودي بعاداته وتقاليده وتشابه الملابس رغم اختلاف تفاصيلها و ببيئات المجتمع الثلاث البحرية.

وفي نهاية الللقاء قدم عبر نائب رئيس المهرجان الأستاذ رائد أبوعزيز للسيدة الأشقر درع المهرجان ، وشكر أبو عزيز  باسم المهرجان وباسم أفراد الوفد السيدة الأشقر حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي من ضمن سلسلة زيارات ورحلات تنظمها وحدة التراث برئاسة الأستاذ جمال العيد ، حيث تقوم الوحدة بعدة زيارات للمتاحف المحلية والخليجية ، وتهدف من خلال الزيارة إلى توثيق الصلة بين المهرجان والمتاحف المحلية بأنواعها

12 11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى