ads
ads
2015-08-17

مياه الشرقية: سحبنا مشروعين متعثرين و«المحلاة» لا تغطي الأحياء

جعفر الصفار - القطيف

كشف المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للمياه بالمنطقة الشرقية عبدالله بن محمد الدوسري النقاب عن سحب مشروعين متعثرين تابعين للمديرية، مؤكدا في الوقت نفسه ان المديرية تعمل حاليا على استكمال الاجراءات النظامية لاتمام الاعمال بهما وفقاً لنظام المشتريات الحكومية.

وقال الدوسري: ان المديرية تقوم بحصر المخططات والأحياء غير المخدومة بالصرف الصحي في كافة محافظات المنطقة التي تتوافر فيها خدمة الصرف الصحي، ويتم تنفيذ الخدمة بهذه المخططات والأحياء على مراحل حسب توفر الاعتمادات المالية اللازمة، وحسب أولوية الاحتياج.

وبشأن بدء ضخ المياه المحلاّة في جميع مدن الشرقية، ذكر الدوسري ان دور المديرية يتمثل في استلام الكميات التي تنتجها المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة ومن ثم توزيعها وضخها عن طريق شبكات المياه، مبينا ان إجمالي كمية المياه المحلاّة المستلمة من المؤسسة ما يقارب 998، 270م3/يوم، وهي تغطي ما نسبته 70 % من احتياجات المنطقة في المدن التي تصلها المياه المحلاّة فقط، لافتا الى ان المياه المحلاة تصل الى 8 محافظات ومدن بالشرقية هي الدمام، الخبر، الأحساء، القطيف، رأس تنورة، بقيق، الجبيل، والخفجي، فيما يتم تغذية بقية المحافظات والمدن والمراكز بمياه الآبار الجوفية.

واضاف ان المديرية قامت بإنشاء مراكز محلية في عدد من الأحياء لخدمة المواطنين والمقيمين بالمياه المحلاّة مجاناً عن طريق التعبئة الفردية، فضلاً عن وجود المتعهد الرسمي للمياه المحلاّة بواسطة الصهاريج المتنقلة والتي توفر الخدمة بسعر رمزي للجميع، لافتا الى ان التوسع في ضخ المياه المحلاة لمزيد من الاحياء الجديدة متوقف على مدى تعزيز كميات المياه المحلاّة من مصدر الانتاج، حيث إن الكميات المستلمة حالياً لا تغطي كافة احتياجات الأحياء، مما يضطر المديرية لتشغيل مياه الآبار لتعويض النقص.

فيما يتعلق بأبرز المشاريع الجاري تنفيذها بمحافظة القطيف، اوضح الدوسري انه جارٍ تنفيذ عدد منها، ويمضي الانجاز فيها بتكاليف إجمالية تتجاوز 315 مليونا و483 ألف ريال، وهي مشروع شبكات مياه وخطوط رئيسية وخزانات ومحطات ضخ القطيف وسيهات وصفوى وأم الساهك، وتبلغ تكلفته 54 مليونا و744 الف ريال وهذا المشروع أوشك على الانتهاء تمهيداً للاستلام النهائي، وكذلك مشروع إنشاء محطة الصرف الصحي الشمالية بالشاطئ ومحطة درة الخضر بتاروت والمرحلة الأولى من شبكة الشاطئ بمحافظة القطيف وتبلغ تكلفته 41 مليونا و988 الف ريال، وقد بلغت نسبة الانجاز فيه حتى الآن 86 %، وايضا مشروع استكمال شبكات الصرف الصحي لمخططات متفرقة بمحافظة القطيف وتوابعها «الجزء الأول» وتبلغ تكلفته 30 مليونا، وقد بلغت نسبة الانجاز فيه 95 %، بالاضافة الى مشروع شبكات الصرف الصحي ومحطة الرفع الرئيسية لمخططات غرب الجارودية وأم الحمام والجش ”الجزء الأول“ وتبلغ تكلفته 25 مليونا، وقد بلغت نسبة الانجاز في هذا المشروع حتى الآن 60 %، ومشروع تنفيذ استكمال الخطوط الناقلة أقطار «300/600/700ملم» وتبلغ تكلفته 23 مليونا و575 الف ريال وهو في مراحله الأخيرة، وجارٍ الاستلام الابتدائي، ومشروع استكمال شبكات مياه أبو معن والجميح وبعض المخططات بمحافظة القطيف وتبلغ تكلفته 17 مليونا و900 الف ريال، وقد بلغت نسبة الانجاز في هذا المشروع حتى الآن 98 %، وايضا مشروع التوصيلات المنزلية للصرف الصحي والتمديدات اللازمة لمحافظة القطيف وسيهات وصفوى «الجزء الأول» وتبلغ تكلفته 11 مليونا و812 الفا، وقد بلغت نسبة الانجاز في المشروع حتى الآن 1 %، واخيرا مشروع إنشاء خط رديف لمحطة الصرف الصحي الرئيسية بالجش بمحافظة القطيف وتبلغ تكلفته (10,442,970) ريالاً وقد بلغت نسبة الانجاز في هذا المشروع حتى الآن50 %.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى