2013-08-15

المبارك: لا للسجالات ونسعى لعودة الذهبي

سيهات
 

رفض عضو مجلس إدارة نادي الخليج حسين خليفة المبارك السجالات الإعلامية على حد تعييره، مبينا بعض الحقائق والوقائع التي دارت وأزمت الوضع في لجنة لم الشمل. حيث أوضح أن الاجتماع في بداياته كان عن هيئة أعضاء الشرف وتفعيلها بناءا على دعوة من رئيس مجلس الإدارة الذي دعى لتنسيقية أعضاء الشرف موضحا أن نائب رئيس هيئة أعضاء الشرف سلمان المطرود شرح آلية اجتماع الهيئة تكون بدعوة داخلية من رئيسها لا بطلب من إدارة النادي مقترحا أن يتحول الاجتماع لتنسيقية لم الشمل الذي وافق عليه أعضاء اللجنة مزكين سلمان للتنسيق مع أعضاء الشرف لعقد اجتماع في أسرع وقت لتدارك الأمور المتعلقة في النادي. واستطرد المبارك قائلا: أنا شخصيا أرفض وبشكل تام انسحاب أي عضو من تنسيقية لم الشمل لأنه الباب الرئيس في حلحلة مشاكل النادي، وإن غاب مفهوم لم الشمل عن البعض فأحببت أن أختصره بأنه تقريب وجهات نظر بين اثنين مختلفين في الآراء والتوجهات لا فتحا لجروح الماضي ولا اسقاطات مشخصنة. مؤكدا أن عضو اللجنة كمال المزعل تواجد لدقائق خلال الاجتماع واعتذر ليلحق بضيوفه، وأضاف: اخترت كمنسق عام للجنة وقمت بإنشاء مجموعة (لجنة لم الشمل) ليسهل التواصل بين الأعضاء ويكون التناقش فوري، ومن ضمن مقترحات الأخ سلمان إعفاءه وعلاء الهمل وكمال المزعل وحسين خليفة المبارك والسيد عيسى السيهاتي والبقية هم أعضاء اللجنة بما فيهم رئيس مجلس الإدارة ومناط لهم القيام بالزيارات والتنسيق للم الشمل. ويبدو أن استبعاد بعض الأسماء أثار حفيظة الأخ كمال وجرى ماجرى، ولي عتب شديد على الأخوين سلمان وكمال لتسرعهما في الرد بل كان الأحرى ان يكونا هادئين للحد من تأزم الوضع. وأصر المبارك على رجوع الجميع إلى طاولة الحوار وعلى رأسهم الذهبي سلمان ليسير ركب الخليج بأمان فلا معنى للم الشمل و هناك أطراف متباعده، وأكد على أن هناك محاولات حثيثة من قبله وبعض عشاق الكيان لثني سلمان عن الانسحاب والرجوع إلى اللجنة. وفي الختام أوجه رسالة لعموم الجماهير الخلجاوية بأننا لن نتوقف ساعين في لم الشمل الذي سيتحقق بإذن الله وأؤكد مانقوم به من محاولات لإرجاع سلمان إلى اللجنة لأن خسارة شخصية كسلمان تعد خسارة كبيرة لكيان كالخليج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *