ads
ads
ads
ads
2015-08-24

السيدة “الحماد” ناخبة و مُرشحة للانتخابات البلدية في حين واحد

فاطمة عبد النبي-كوثر المنيان - خليج سيهات

قيدت السيدة زينب حبيب الحماد أمس الأحد ٢٣ أغسطس أسمها في مركز قيد الناخبين في الثانوية الخامسة بسيهات.

 

خطوة الحماد أتت من إيمانها بأن المرأة لها دور مهم و فعّال في المجتمع و صوت واحد منها يصنع فرقاً في الانتخابات البلدية.

وكشفت الحماد عن عزمها على ترشيح ذاتها عند فتح باب التسجيل للترشح الأسبوع المقبل ٣ سبتمبر بدعم معنوي و فكري من أبنائها وعائلتها، و بالخصوص زوجها السيد عباس علي آل فاضل و الذي كان له الدور الأكبر في دعمها كونها ناشطة اجتماعية مالكة لشهادة الماجستير في علم الجيوغرافيا.
و تشير الحماد إلى أن فكرة الترشُح للانتخابات البلدية باتت في قلبها منذ زمن بعيد إلا أنها كانت بحاجة إلى دوافع أخرى بجانب حوافزها الداخلية حين جاءت مبادرة إعطاء المرأة السعودية الحق في إعطاء صوتها و الترشح.

بينما تشد ولاء آل فاضل من أزر والدتها و تنوه على أن خطوة دخول المرأة في هذا المجال تقدم ضخم لأن المرأة القطيفية عرفت بإبداعها و لا تحتاج إلا إلى الجرأة التي تفتقدها للظهور في المجتمع على الوجه المطلوب و تضيف بأن فكرة الترشح هي نيتها لكنها ترى في والدتها و المُرشحات الأخريات الكفاءة الأكبر لخبرتهم الطويلة و درجاتهم العلمية التي تفوق مستواها الحالي.

و تشير الحماد بأنها تقدمت للحصول على قيد الناخبات لاستخدامه في حال عدم ترشحها لمرحلة الاقتراع فهي إن لم تكن مرشحة فناخبة تصنع الفارق بصوت واحد!

2

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى