ads
ads
2015-08-26

خلاف بين «التعليم» والمطابع وراء تأخر الكتب


علمت صحيفة عكاظ أن تأخر وصول بعض المقررات الدراسية في مختلف مراحل التعليم العام ناتج عن خلاف بين الوزارة والشركة

المكلفة بطباعة المقررات الدراسية، تسبب في عدم انتهاء عمليات الطباعة.

ووفقا للمعلومات التي حصلت عليها ، تم الانتهاء من طباعة أكثر من 80 % من المقررات التي لم تصل إلى المدارس وبدأت عمليات ترحيلها لإدارات التعليم تمهيدا لتوزيعها على الطلاب والطالبات خلال أيام، ومن بينها مقررات العلوم والرياضيات.

يذكر أن هذا العام الدراسي بدأ مغايرا عما كان عليه في الأعوام الماضية في ما يتعلق باكتمال توزيع المناهج والمقررات الدراسية، حيث ما تزال بعض المدارس في مختلف المناطق تعاني من نقص في بعض المقررات، وهو ما جعل الوزارة تلجأ إلى المقررات الإلكترونية كبديل عن المقررات الورقية

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى