ads
ads
2015-08-27

القطيف: مشكلة التكييف تحاصر مرضى وموظفي القطيف المركزي

متابعات - خليج سيهات

في ظل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة في المنطقة الشرقية، حاصرت مشكلة التكييف مرضى مستشفى القطيف المركزي من جديد مما اضطر الموظفين والمرضى والمراجعين لجلب مراوح كهربائية، في محاولة للتغلب على الارتفاع الكبير في درجة الحرارة، التي جاوزت الـ45 درجة مئوية في الخارج.

وقالت إحدى الموظفات للزميل “محمد الداوود”: «إن العاملين في المستشفى، وكذلك المراجعين والمنومين «يواجهون ظروفاً صعبة، تتمثل بارتفاع درجات الحرارة داخل المستشفى، ما دفعنا إلى توفير مراوح كهربائية متنقلة، طرداً للحر»،

في حين قال المتحدث باسم المديرية العامة للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية أسعد سعود: «إن المنطقة تشهد هذه الأيام ارتفاعاً غير مسبوق في درجات الحرارة»، موضحاً بخصوص مشكلة التكييف في المستشفى، أن «التكييف يعمل بالكفاءة المطلوبة بشكل عام».

وعن اللجوء إلى المراوح من جانب بعض الموظفين والمنومين، أوضح سعود أنه «بعد تقصي الأمر، لم يتبين أن هناك استخداماً للمراوح، في أي من أقسام المستشفى». إلا أنه لفت إلى وجود مناطق محدودة في المستشفى، «لم تكن كفاءة التبريد فيها بالشكل المطلوب، ما أدى إلى المبادرة بقيام الإدارات المختصة، بتزويد هذه المناطق بوحدات تكييف متنقلة «سبليت»، مؤكداً الحرص على استمرار أداء تكييف مستشفى القطيف المركزي بالشكل الذي يكفل راحة المرضى والمراجعين والعاملين.

الجدير ذكره ان مشكلة التكييف لا تحدث للمرة الأولى بل متجدده كل عام في المستشفى، والوضع يزداد سوءاً خلال شهر آب (أغسطس) تحديداً، الذي يشهد أيضاً ارتفاع نسبة الرطوبة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى