عامة
2015-11-07

“الصحة” تنفي تسجيل إصابات بـ”أنفلوانزا الخنازير” في القطيف المركزي


أكدت وزارة الصحة، خلو مستشفى القطيف المركزي من تسجيل أي حالات مصابة بـ”أنفلوانزا الخنازير”، لافتة إلى أن هناك بعض حالات “الأنفلوانزا الموسمية” في المستشفى كما هو الحال في مناطق أخرى من المملكة.

وجاء نفي وزارة الصحة على لسان المتحدث باسمها فيصل الزهراني -بحسب صحيفة “الحياة”- بعدما أُطلقت مؤخرًا تحذيرات تنصح بعدم التوجه إلى مستشفى القطيف المركزي لتلقي العلاج لكثرة عدد المصابين بـ”أنفلوانزا الخنازير” المنومين، وفيهم مصابون من الكادر الطبي، وتحديدًا من قسم الطوارئ، مع تأكيد إصابة 15 حالة بخلاف حالات الاشتباه.

وأشارت التحذيرات -التي اتضح عدم صحتها- إلى عدم وجود غرف عزل كافية، ما دفع إدارة المستشفى لاستخدام غرف الإنعاش، وتحويل حالات إلى مستشفيات حكومية أخرى للتحقق من إصابتها.

من جانبه، لفت استشاري أمراض الدم الدكتور محمد آل شيف إلى أن التطعيم الحالي يقي من “الأنفلونزا الموسمية” و”أنفلونزا الخنازير”، وهناك فئات تُعتبر عالية الخطورة، ومعدل إصابتها أكثر من غيرها، وهم كبار السن، والمصابون بأمراض مزمنة، ومن يتعاطون أدوية خافضة للمناعة، ومرضى فقر الدم المنجلي، وهذه الفئات، إضافة إلى الكادر الصحي، يوجه إليهم النصح بأخذ التطعيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى