ads
ads
ads
ads
عامة
2015-12-13

أسعار التأمين على المركبات ترتفع 100 في المئة بسبب «الحوادث» و«التحايل»


رفعت شركات تأمين في السعودية أول من أمس، أسعار خدمات تأمين المركبات بنسبة 7 في المئة، لتصل مجموع الارتفاعات بأسعار قطاع التأمين على المركبات السعودية خلال عام واحد فقط نحو 100 في المئة. وفيما بررت الشركات خطوتها هذه بزيادة الحوادث وحالات التحايل، أدى الارتفاع المتواصل في رسوم التأمين إلى حال من العزوف عن التأمين بين قادة المركبات، وسط مطالبات بتدخل مؤسسة النقد العربي السعودي (ساماً)، لضبط أسعار التامين، ووضع حد أعلى لأسعار الوثائق، للحد من حال «الانفلات والفوضى» التي يعيشها قطاع التأمين .

وأكد مسؤول رفيع المستوى في إحدى شركات التأمين السعودية لـصحيفة «الحياة» أمس (طلب عدم الكشف عن هويته)، أن شركات التأمين رفعت أسعار خدمات تأمين المركبات بسبب كثرة الحوادث المرورية في الآونة الأخيرة. وأشار إلى وجود الكثير من قضايا التزوير والتحايل باستخدام وثيقة التأمين من بعض العملاء، إضافة إلى إلزام شركات التأمين بتعويض المتضررين من الحوادث المروية الناجمة عن مخالفات خطرة مثل (قطع الإشارة، وعكس السير)، ما كبد شركات التأمين، خصوصاً الصغيرة منها، خسائر فادحة جاوزت نسبتها 90 في المئة .

وتسبب قيام شركات التأمين برفع الأسعار مجدداً أول من أمس، بعزوف قائدي المركبات عن التأمين لمركباتهم، في الوقت الذي طالب فيه متعاملون في سوق التأمين بضرورة تدخل مؤسسة النقد العربي السعودي (ساماً) بشكل عاجل، «لضبط أسعار وثائق التامين، ووضع حد أعلى لأسعار الوثائق، بدلاً من حال الإنفلات والفوضى التي يعيشها قطاع التأمين خلال الأعوام الأخيرة» بحسب عيسى حسين، الذي أوضح أنه قرر عدم تجديد وثيقة التأمين بسبب ارتفاع الأسعار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى