ads
ads
وطن
2015-04-10

مشهد صامت يبهر حضور المهدية في مولد الصديقة فاطمة الزهراء”ع”


عبير يوسف – خليج سيهات  

بمناسبة مولد سيدة نساء العالمين والصديقة فاطمة الزهراء ام الحسن والحسين اقامت المؤسسة المهدية الليلة الماضية حفل بهيج وبحضور مجموعة من سيدات المجتمع في مدينة سيهات والمربيات الفاضلات وكُرمت فيه مجموعة من الطاقم التعليمي من شتى محافظة القطيف.

توّجت الحفل كلمة مديرة المؤسسة المهدية والأمين العام لِملتقى رسل الكمال في سنواته الثلاث الأستـاذة  مُنى الكاظم، وتناولت موضوع الدور العظيم لِلمرأة في التربية والتعليم وقد شملت عدّة محاور أهمها الدّين والعلم، دور التربية واختصاصه بالأنبياء والأولياء، وما أثبتته الدراسات العلمية مِن قدرة المرأة على تخفيف الآلآم والحد مِن المعاناة النفسية، وختمت كلمتها بِتوضيح الأثر السلبي لِلمعلم الجاهل فذكرت أن ” الطبيب الجاهل عندما يجري عملية يقتل مريضاً واحداً، لكن المعلم الجاهل اذا اخطأ يقتل أمة ” واكدت ان نموذج المعلم العالم بِعرض بعض صور الشهيد مرتضى مطهري – رضوان الله عليه – بِكونه المعلم الكبير الّذي حقق مرتبة العلم والتربية والشهادة ..

كما طُعم المحفل بعبارات لمجموعة من قادة الأمة والمربين امثال السيد الراحل الإمام الخميني قدس سره الشريف والشيخ جوادي آملي والسيد القائد الإمام الخمنائي

بعدها بدءت فقرات الحفل لتشمل مشهد تمثيلي صامت بعنوان ( بصمات ) من بطولة الطفلة زهراء عبدالكريم المسلم وتمثيل كلاً من سارة النصر والطفلة رملة الشيخ والطفلة ابرار أمان ومن فكرة وإخراج زهراء خواهر وعواطف البوري وإضاءة ومؤثرات دكتورة زكية مسلم

وتحدث مجريات المشهد حول  مُعلمة وثلاث طالبات يتحدثن عٓن تأثير النظافة الشخصية فِي الأوساط التعليمية ولقد نال المشهد إعجاب الحضور بما اشتمل عليه من فكرة جميلة وطريقة عرض مُميزة وبما اشتمل عليه مِن مؤثرات صوتية وضوئية

من ناحية ثانية كرمت المؤسسة مجموعة من المعلمات من المنطقة وخارجها ايماناً بالدور الكبير الذي حملنه على اعتاقهن من اجل بناء جيل واعي ومتميز يفخر بهن الوطن، وشكر لـ ١١٤ معلمة من مختلف المراحل التعليمية المتفاوتات سنوات تدريسهن حيث وقفن كادر المؤسسة اجلالاً واحتراماً لكل المعلمات اللواتي حضرت وحتى من لم يحضرن الحفل.

وفي الختام ختم الاحتفال بِقراءة المولد الشريف وتوزيع الهدايا على الحضور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى