ads
ads
وطن
2015-04-10

سيهات تحتفل بمولد السيدة الزهراء بحسينياتها ومساجدها (صور)


ظهرت في الأفق تباشير، آذنت بقرب انتهاء العزلة، حين شعرت خديجة بحركةٍ في أحشائها، تبشّر بوليدٍ جديد.

وفي ليلتها الأخيرة من الحمل، وآلام الولادة تشتدّ بها، بعثت إلى القوابل من قريشٍ فأبين أن يأتينها ويساعدنها.

عند ذاك وقع أمر عجيب، هو في نظر الناس عسير، لكنّه على اللّه يسير، فقد شعّ النور فجأةً في غرفة خديجة، وظهرت أربع نسوةٍ، تحيط بوجوههنّ هالات من النور، وجلسن إلى جانبها بعد أن ألقين عليها السلام، وبادرن بالقول بلطف: “لا تخافي يا خديجة، إنّنا ضيوف من عند اللّه”.

هدأ روع خديجة بعد خوف، وسكنت نفسها، ووسط هالةٍ من النور، وضعت وليدتها فاطمة.

سيعجب الكثيرون لو عرفوا أنّ النّسوة، لم يكنّ إلا: “سارة” زوجة إبراهيم و”آسية” زوجة فرعون و”مريم” أمّ عيسى و”كلثم” أخت موسى.

أقامت جمع من حسينيات ومجالس ومساجد مدينة سيهات الليلة الماضية احتفالا بمناسبة مولد السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام بحضور جمع من المؤمنات والمؤمنين والمحبّين والموالين لآل الرسول الأطهار صلوات الله عليهم.

وتضمن فقرات الاحتفالات تلاوة للقرآن الكريم وكلمات لمشايخ ونشطاء في المنطقة أشاروا إلى عظمة السيدة الزهراء عليه السلام متناولين محطات من حياتها الطاهرة بدءً بذكر فضل أمها السيدة خديجة ودورها ونصرتها للنبي محمد صلى وعليه وآله ودعمها الاقتصادي والمعنوي للدين الإسلامي، وأن فاطمة هي أعظم النعم التي وهبها الرب الجليل للنبي محمد والعلاقة النورانية بينها وبين أبيها

وتطرق البعض لعلو مكانتها بارتباطها بابن عمها وصي أبيها الإمام علي عليه السلام ومشاركتها أبيها في كل فصول الرسالة في الشدة والرخاء والجوانب المضيئة كحراكها العلمي والأخلاقي ونشر تعليم الرسالة المحمدية.

ففي حسينية الإمام الحسين عليه السلام والتي تقوم بإقامة احتفالات وأحزان أهل البيت عليهم السلام مؤسسة الإمام الحسين وحمل عنوان قلادة الوجود، شارك كل من الراود الحسيني السيد أمين السيهاتي والشاعر الاديب علي جعفر، بالإضافة لعرض المسرحية الهادفة “ضرس العقل” والتي قام بتأليفها كلا من الاستاذ عبدالله محفوظ والسيدة فاطمة السيد عيسى.

وفي حسينية الامام المنتظر عج (شاخور) احتفلت مؤسسة سيهات كياني بالمولد الشريف وسط حضور علماني شارك بإلقاء الكلمة الاستاذ منصور الرميح والذي تحدث بها عن بر الوالدين والمشاركة التي لا زالت قائمه على مستوى المنطقة الشرقية ببرنامج رضاهما جنة، وتم خلال الاحتفال عرض فلم لمجموعة قيتارة الفنية.

وفي حسينية الناصر بسيهات اقيم الاحتفال وسط حضور مميز وبمشاركة المفكر الشيخ محمد المحفوظ تعرّض فيها للعديد من الجوانب المضيئة في حياة السيدة فاطمة الزهراء  مبيناً أهمية اقتداء المرأة المسلمة بهذه الدرّة المحمدية الطاهرة، وتم السحب على جوائز للحضور وتخلل الاحتفال عرض المسرحية الهادفة “ثم أمك” من تأليف الاستاذ حسين بديوي وتميل ناجي الغريب والأستاذ عبدالله رمضان والأستاذ علي غالب والفنان حسين بديوي.

كما احتفل مسجد الامام الباقر بحي الكويت بالمولد بكلمة للشيخ عبدالمحسن الزواد وقصائد ولائية للشاعر حسن الفرج وبمشاركة الاستاذ علي الحسين.

وكرمت لجنة احتفالات العقيلة بحسينية ملا علي السالم فريق اليد للناشين وبمشاركة فرقة الصلوات الولائية والرادود أحمد العويناتي والشاعر يوسف الشيخ ومؤيد البوري.

واحتفلت لجنة بقية الله الأعظم بالقبو الذهبي بالمولد بمشاركة الشيخ هاني الخاتم، كذلك لجنة الإمام المهدي احتفلت في حسينية ابي الفضل العباس وسط حضور متميز، ومسجد الحمزة بحي النمر احتفل بعد صلاة العشاءين بالمولد وسط حضور كبير وبمشاركة فرقة المهدوية والأستاذ سعيد الإبراهيم ومداح أهل البيت الاستاذ منصور المرشود.

وفي حي المحدود بمسجد الامام الجواد احتفل المؤمنون بمولد السيد فاطمة بحضور فائق الخيال وبمشاركة الرادود المتألق ضيف الله الهادي وفرقة نور الاسلام من الربيعية بالإضافة للشاعر أحمد الرمضان والثنائي عيسى وأحمد الوباري.

كما تصدح المنشدون ببحر النغم والتغاريد بألحان ولائية ممزوجة بأعذب الأصوات الفاطمية ناثرين عبق الزهراء على مطرزين وشاح الحب بينها وبين محبيها وشيعتها بأبهى صوره، وتميزت المسرحيات المقدمة على المسارح بمزج بين الفكاهة والموعظة والنصح، متناولا مواقف حصلت في المجتمع مؤخراً بالإضافة للالتزام بالعبادة وعمل الخير والنفور والابتعاد عن العبادة والتهاون بتعاليم أهل البيت عليهم السلام

وقامت بعض اللجان بسحب الجوائز للحضور موزعة بين الرجال والنساء، تجدر الاشارة بان بعض المساجد ستحتفل ظهر اليوم الجمعة بالمولد، حيث سيشارك الشيخ عبدالقادر السيهاتي بكلمة بجامع الرسول الأعظم ويلقي الشاعر ميثم عيد قصائد ولائية في حب فاطمة، كما يحتفل مصلى العباس ظهر اليوم بالمولد الشريف بمشاركة الشيخ مصطفى المسلم والشاعر منصور جواد يشاركهم الرادود الحسيني أحمد المحيسني.

DSC_19621 DSC_19471 DSC_19441 DSC_19221 DSC_18841 DSC_18451 DSC_18421 DSC_18381 DSC_18371 DSC_18191 DSC_17781 DSC_17651 DSC_17631 DSC_17461 DSC_17321 DSC_17271 DSC_17201 DSC_17131 DSC_17041 DSC_17071 DSC_16821 DSC_01451 DSC_01851 DSC_01431 DSC_01411 DSC_01241 DSC_01311 DSC_01191 DSC_01131 DSC_01081

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى