وطن
2014-01-07

«492 مسنًا وذوي احتياجات» يتحولون لمنتجين بسيهات الخيرية

إبراهيم اللويم- الدمام

كشف مدير المجمع الصحي بالجمعية الخيرية بسيهات علي آل زواد أن عدد الذين استفادوا من خدمات المجمع الصحي خلال العام المنصرم من فئة كبار السن و ذوي الاحتياجات الخاصة بلغ بحوالي 292 نزيلاً، فيما بلغ عدد المستفيدين ممن يعيشون إقامة كاملة داخل دار الإيواء بحوالي 92 نزيلاً، سواًء من الذكور أم الإناث، أما عدد الذين يتلقون الرعاية الصحية والتأهيل الطبي بحسب الإعاقة التي يعانون منها سواء كانت إعاقات عقليه أم حركية بلغ حوالي 100 مستفيد، فيما بلغ عدد الذين يتلقون الرعاية الطبية ولكنهم خارج أسوار المجمع و يعيشون بين أسرهم 100 مستفيد، موضحًا أن عدد مجموع الحالات التي تم طي قيدها وخرجت من دار الإيواء لتعيش مع ذويها لأسباب مختلفة 8 حالات.
وأضاف آل زواد أن السعة السريرية التي تحتوي عليها دار الإيواء تبلغ حوالي 128 سريرًا، حيث تتألف الدار من قسمين: قسم مخصص لكبار السن من الجنسين، وقسم مختص في تقديم الرعاية والتأهيل للمعاقين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من أمراض نفسية متنوعة.
وبيّن آل زواد أن المجمع الصحي الذي تم تأسيسه على أربع مراحل بحيث بدأت مرحلته الأولى عام 1385هـ، تم تطويره بعد تزايد أعداد النزلاء عام 1408هـ ليفتتح رسميًا عام 1410هـ.
وبين آل زواد أن هناك العديد من الإنجازات التي حققها المجمع من خلال توفير أوجه الرعاية الطبية للمسننين وذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال تقديم برامج تسهم في إعادتهم لوضعهم الطبيعي و جعلهم أشخاصًا منتجين بالرغم من تقدمهم في السن.
وقال آل زواد: نسعى إلى تقديم عدد من البرامج والأنشطة الثقافية والترفيهية سواء للنزلاء الدائمين أو ممن يعيشون خارج المجمع؛ لأننا نرغب في استمرار العلاقات وتنميتها حتى بعد خروج النزيل من المجمع، لأن ذلك سوف يسهم في رفع معنويات المسن، بجانب تنظيمنا بعض الزيارات إلى المرافق العامة، بالإضافة إلى الفعاليات التي تتزامن مع المناسبات الوطنية سواء في اليوم الوطني للمملكة أو الأعياد؛ لأن هذا المكان يعتبر ملاذًا لهم بعد بلوغهم سن اليأس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى