ads
ads
وطن
2016-01-04

القطيف: 17 طبيبة يثقفن المجتمع في فعالية «السمنة لا تليق بي»


شاركت 17 طبيبة تحت إشراف لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بمحافظة القطيف في حملة تحت عنوان (السمنة لا تليق بي) تهدف لرفع مستوى الوعي الصحي والثقافي عند الأهالي والأطفال تجاه المخاطر الناتجة عن السمنة.

وافتتح الفعالية التي استقطبت أكثر من 1000 زائر وزائرة رئيس لجنة التنمية الاجتماعية بالقطيف عباس الشماسي.

وذكرت ممثلة الحملة الطبيبة العامة زينب آل ثويمر أن الهدف من هذه الفعالية خلق جيل صحي من خلال توجيه الأهالي نحو العمل على تغيير نظام الغذاء وممارسة الرياضة، وتصحيح طرق مشاهدة الأطفال للتلفاز لمدة طويلة والتي من شأنها أن تزيد من احتمالية الإصابة بالسمنة جراء عدم التحرك والإكثار في الأكل. لافتة على أن التغيير يبدأ من الأهل أنفسهم الذين يعدون مرآة لأبنائهم.

وقالت ان انطلاقة هذا المشروع التوعوي بدأ منذ فترة الامتياز للطالبات حيث اجتمعن للتفكير في عمل يخدم المجتمع فتم اختيار “السمنة عند الأطفال” نظير ازدياد هذا المرض لدى الجيل الجديد الذي يكثر من أكل الحلويات والسكريات ويمتنع عن الأكل الصحي والحركة.

وتضمنت الفعالية ستة أركان توعوية للأهل، ومسابقات، تعليم الأطفال الوجبة الصحية، تسليط الضوء على تأثير الأكل المضر على الأسنان، ركن على الحبل، ومقاطع مرئية.

وأشارت آل ثويمر إلى أن ركن الاستقبال والتنظيم والمعلومات يوضح إلى الأهل والاطفال معنى السمنة والعوامل التي تؤدي لها، وسبل الوقاية منها وعلاجها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى