وطن
2016-09-17

(صحة الشرقية) تنفي إعلان الطوارئ في مستشفى عنك


نفت مديرية الشؤون الصحية في المنطقة الشرقية ما أشيع عن إعلان حالة الطوارئ في مستشفى عنك العام، كما نفت إعلان إدارة المستشفى ذلك عبر تعليق تحذيرات في مدخل المستشفى.

وكانت صور للوحات مكتوبة بخط اليد تفيد بوجود أنفلونزا الخنازير، وأن المستشفى خاضع لعملية تطهير انتشرت، وأرجعت الصحة تداعيات الموقف إلى تصرف شخصي من أحد موظفيها. وقال المتحدث باسم مديرية الشؤون الصحية في المنطقة أسعد سعود في بيان له: «إشارة إلى ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي أن مستشفى عنك العام في حال تعقيم، والدخول للحالات الطارئة فقط، بسبب تسجيل حالة «H1N1»، تود «صحة الشرقية» الإيضاح أنه في صباح الإثنين الماضي راجعت مواطنة في العقد الثالث من العمر مستشفى عنك العام، واتخذت الإجراءات الطبية للحالة، وأحيلت إلى مستشفى القطيف المركزي، بسبب اشتباه إصابتها بفايروس «H1N1»، واتخذت إجراءات احترازية متعارف عليها، منها تعقيم مقر محطات الخدمة الطبية، التي كانت الحالة موجودة فيها، ونقلت الخدمة الطبية إلى موقع آخر إلى حين الانتهاء من التعقيم»

وأضاف: «الإغلاق كان جزئياً، لوجود روائح المعقمات، التي يلزم بقاؤها بعض الوقت، ما استدعى نقل الخدمة إلى موقع آخر موقتاً، أما في شأن صورة التنبيه المتداولة والمعلقة على أحد الأقسام، التي تتضمن أن المستشفى في حال تعقيم وأن الدخول للحالات الطارئة فقط بسبب تسجيل حالة «H1N1»، فإن ما حصل هو اجتهاد شخصي من أحد الموظفين، مخالفاً بذلك التعليمات الخاصة بالتعامل مع مثل هذه الحالات»، مؤكداً أنه جارٍ مساءلته. وأكد سعود أن المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية تؤكد عدم توقف استقبال الحالات الطارئة في المستشفى، إذ يتم تقديم الخدمة في جميع أقسام المستشفى بشكل طبيعي ولا يوجد ما يدعو إلى القلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى