عارف الجشي

  • الْإِمَام الْمُجْتَبَى ( ع )

    سَنَابِل عشقك قَمْح يَرُوم جِبَال السَّمَاء وَزَهْر السَّلَام شموخٌ وزهدٌ بِكَفّ تَجُود بِكُلّ الْعَطَايَا وَحُلْو الطَّعَام وَحِلْم يَسُود ظِلال الْهَجِير…

    أكمل القراءة »
  • القطيف

    قُلْ لِلَّذِيْ جَهِلَ القطيفَ بِأَنَّهُ جَهِلَ الرَّبِيعَ بِسِحْرِهِ الْفتَّانِ تِلْكَ السَّمَاءُ تَوَرَّدَتْ بنجومِها فَهِي القطيفُ بِرِيشَةِ الفَنَّانِ عَبقُ الْهَوَى وأريجُهُ…

    أكمل القراءة »
  • معازف النَّخْل

    منذُ الْتَقَى بِالْقَلْب هَذَا الرِّيفُ وَالدّمْع يَهْمِس للوصال.. يُضِيف وَالْخَدّ يَسْأَلُ أَْيُّ وُجِدٍ قَاتِلِي َأَمْ أيُّ أَرْضٍ للوئامِ تَحَيُّفٌ؟ فَالْبَحْرُ…

    أكمل القراءة »
  • ضوءُ البَرْقِ

    إذَا مَا جِئْتُ أَنْعَمُ فِي حِوَارٍ تَمَطَّى الثَّغْرُ عَنِّي وَالْكَلَامُ وَلَا أَدْرِي إذَا ما غَابَ وِدٌّ وَصَارَ الْقَلْبُ في وَجَعٍ…

    أكمل القراءة »
  • ضوءُ البَرْقِ

    إذَا مَا جِئْتُ أَنْعَمُ فِي حِوَارٍ تَمَطَّى الثَّغْرُ عَنِّي وَالْكَلَامُ وَلَا أَدْرِي إذَا ما غَابَ وِدٌّ وَصَارَ الْقَلْبُ في وَجَعٍ…

    أكمل القراءة »
  • الْحَاجّ الْمُؤْمِن المرحوم عِمْرَان الشَّيْخِ فَرَجٍ (ق.س)

    عَلَيْكَ بَهَاءُ السِّنِينِ الثِّقَالْ وَعِشْقُ الْوَلَاءِ، وَبَذْلٌ يُنالْ وَظِلُّ الْإِخَاءِ، طَرِيقُ التُّقَاةِ، وَزَهْرُ الدُّعَاءِ بِعَيْنٍ تُسالْ عَطَاءٌ يَفُوقُ بَدِيعَ السَّحَابِ…

    أكمل القراءة »
  • يَوْم الْحُسَيْنِ (ع)

    مَا بَيْنَ طَرْفِيْ، وَالنُّجُومِ.. أُداري حَقْلٌ يغورُ، وطائفٌ بمداري ذِي غرسةٌ فِيْهَا تلوتُ قيامتي كَي تُنْبِتَ الْآيَاتِ فِيْ أَحْجَارِي ويتمتمُ…

    أكمل القراءة »
  • الأكبر (ع)

    شد للموت طريقا مثلما شد لثامه أمسك الوجد بصفح هام عشقا بلجامه رافعا للمجد صوتا وبيانا في استقامه رافعاً للعمر…

    أكمل القراءة »
  • أبا الفضل والِاباء

    وهو الذي يسقي الوجود بكفه والعدل في صمصامه يتقدم ورقىٰ السماء بقربة فيها الرجا والمعصرات بثغرها تتكتم والنهر يشهد للوفاء…

    أكمل القراءة »
  • حسينٌ نبض السنين

    دموعيْ وأنتَ سِبَاقُ انْسِكابْ تفجَّرَ فيَّ بألفِ خِطابْ تفجَّرَ فيَّ بِرمْي السِهَامٍ، وضَرْبٍ يفوقُ سيوفَ الضِّرابْ ليسكبَ قبلَ ارتحالي دمي،…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى