عارف الجشي

  • جرحٌ وفمٌ

    جرحٌ يصليَ تحتَ الترابِ لينبتَ قمحًا وزهرًا وفمْ ويسقي المروجَ ببرقٍ وسيفٍ ويزرعَ خبزًا لسهمٍ أصمْ ويرمي السماءَ بكفٍّ قطيعٍ…

    أكمل القراءة »
  • عشقٌ مُباحٌ

    نقاءٌ يُراقصُ وَجْهَ المِلاحْ شِفَاهٌ تُرَتِّلُ عشقًا مُباحْ بَقَايَا وُرُودٍ صبغنَ الْحَيَاءَ وتُهنَ سباقًا بكفرٍ بواحْ سكرنَ بخمرٍ رُوِيٍّ حَلَالٍ…

    أكمل القراءة »
  • مَوْجٌ عَابِثٌ

    يَا بسمةَ الْأَمْوَاج إنِّي خَائِفٌ أُودِعَت روحك مقلةً وسِوارا وَهَزَزْتُ مِن أَطْرَافِك الأوتارا و مخابئًا ومشاربًا وخِمارا حبٌ تَنَاهَى لِلسَّحَاب…

    أكمل القراءة »
  • ذات اللثام

    عنها أماطَ لثامَها استحبابا لمَّا رأى مِنْ حسنِها استغرابا تلكَ الشفاهُ اليانعاتُ كأنَّها أجراسُ فجرٍ عتقت أعنابا فتأوهَ الصبحُ المضمخُ…

    أكمل القراءة »
  • أنتِ العيد

    *مـا مَرَّ طيفُكِ بالفؤادِ وما دنا* *كـيـف العبـورُ وأنتِ فيه مُقامُ* *ذكــراك شـرطٌ للبقاءِ وللهوى* *مـن دونِ غصنكِ فالندى أوهامُ*…

    أكمل القراءة »
  • إلى إبنتي

    ومبسمٌ حُلْوٌ روضٌ مِن الزَهَرِ يرنو إلَى صفوٍ بِالصِّدْقِ واليُسُرِ فالعقدُ مزدانٌ فِي ظُلْمَةِ الْبَدُرِ غزلانُها شهْبٌ تَجْرِي مَعَ الْقَمَرِ…

    أكمل القراءة »
  • فِي رِحَابِ سماحة الشَّيْخِ حُسَيْنِ الْعُمْرَان ( حِفْظِه الله)

    أَأبَا القطيف صَلَاتَهَا والمفخرة وَمحبة لك في النخيل المثمرة محرابك الطِّفْل الْفَقِير وصحوةٌ تَرْجُو بِهَا غرسًا يُمجَّدُ جَوْهَرَة فنشرت علمًا…

    أكمل القراءة »
  • دِمَاء تَسْأَل

    سُؤَال يحاور خَيْر الشُّهُور ففِيك التَّجَلِّي لِرَبّ غَفُورٌ وفِيك انْقِطَاع لِذِكْر حَكِيم ملائك تُحصي أناة الصبور لِتَزْدَاد شوقاً بِقَطْف الْحُرُوف…

    أكمل القراءة »
  • دِمَاء تَسْأَل

    سُؤَال يحاور خَيْر الشُّهُور ففِيك التَّجَلِّي لِرَبّ غَفُورٌ وفِيك انْقِطَاع لِذِكْر حَكِيم ملائك تُحصي أناة الصبور لِتَزْدَاد شوقاً بِقَطْف الْحُرُوف…

    أكمل القراءة »
  • تمثال المدينة

    ما سرُّ عزفك والكؤوس مبعثرة ما سرُّ أوتار تصيحُ وحنجرة ماذا صنعتِ بتائهٍ في غربةٍ ما زالت الذكرى لهيبا مُسعرة…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى