عارف الجشي

  • رقصة النهر

    أَيُّها السَّاكنُ قربَ الأملِ، كيفَ يزهو الثَّغرُ عندَ القُبَلِ؟ كيفَ خطوٌ سائرٌ نحوَ الهوى، يمزجُ الهمسَ بليلِ الـمُقْتَلِ؟ أَيُّها الآسِرُ…

    أكمل القراءة »
  • متصوف في بحرها

    يهتزُ جفنٌ في المغيبِ الساحرِ كغوايةٍ من رمشِها المتآمرِ مُتصوفٌ يرجو النجاةَ ببحرِها متأملٌ لطفَ الجمالِ الغامرِ وأناملٌ للشمسِ جُلْنَ…

    أكمل القراءة »
  • في رثاء فقيدنا العم ابي نادر

    سكنت بطيفك حزنا قديما وعشقا يمور كموج البلاد يجود سحابك فيضا عميما وبحرك يجري وفير المداد سلام عليك كماء الضياء…

    أكمل القراءة »
  • المتزمل في العشق

      تلك العيون تزملت في روضها هلا رجوتَ الوحي فيها مرتين أيروقها قمرٌ تهودج في السرى مُتجلببا أمواجه في الراحتين…

    أكمل القراءة »
  • مدينة چلاسكو

    رأيت چلاسكو تخيط ابتساما تحيك النسيج بضحْكاته ببهجة موج بعرس اللقاء يحار السحاب برقصاته يدور كثغر طري الوصال يُبلغُ وحيًا…

    أكمل القراءة »
  • أفقت من وهم

    وأفقت من وهم المسافة غارقا لما رأيت وجومها في مجمد وطرقت ذاكرة المساء بغفلة في رجفة الحب الأسير الأوحد حتى…

    أكمل القراءة »
  • الظمأ المُعتّق

    من مُبلغُ الظمأ المُعتّق والندى عن نشوة العباد عن ثغر نزف نهر الخطيئة ظله متواتر من كأسه ثمل البيان وما…

    أكمل القراءة »
  • جموحٌ يصلي

    جموح يُساكن موجًا مُذاب ليعبر وجها ندي الغياب لماذا غرامي بعمر الزهور لماذا أغاني سمائي عقاب رحيق يرتل شهدا كذوبا…

    أكمل القراءة »
  • مَن تَقْرَأ الفنجان

    ضَوْء تَنَفَّس فَجْرُه مُتَثَاقِلًا يُلقي التَّحِيَّة للظلال الحارسَةْ تَحْنُو الْمَسَافَة والحكايةُ وَالنَّدَى عِنْدَ اللّقَاءِ بِطَرْف ثَغْر بِائِسَةْ كَان الضَّبَاب مُعفرًا…

    أكمل القراءة »
  • دَمْعُةِ فِي الْمِحْرَابِ

    سَقَط المُباح عَن المُحالة أدهرا قُدْس تَجَسَّد و الْكَمَال فأزهرا أغْرَاه حَدْس الْوَحْي فِي إشْرَاقه نشر البيان سحابه متبخترا طَرَفٌ…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى